إعجاز السنة| علامات الساعة في جزيرة العرب

رہائی کا وقت : جنوری 1،1970
في عصر التقدم الذي نعيشه الآن يقوم العلماء باكتشافات حديثة وجديدة كل يوم، ولكننا نجد أن الكثير من هذه الاكتشافات قد أنبأ عنها القرآن الكريم أو الحديث الشريف من قبل. وفي الحقيقة وجدنا دراسة غريبة جدًا على موقع بي بي سي البريطاني؛ هذه الدراسة تحمل عنوانًأ مشابه لحديث من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وقد قاله منذ أربعة عشر قرنًا. فدعونا نتأمل هذه الدراسة الحديثة ثم نتأمل الحديث الشريف.

متى كانت الجزيرة العربية خضراء؟
في بحث نشرته مجلة الجيولوجيا في عام 2015، يقول الباحثون أنه قبل ما يقارب من 5000 إلى 10000 عام  كانت أرض العرب أو الجزيرة العربية جنة خضراء. هذه المنطقة التي تعتبر اليوم الأكثر جفافًا في العالم، كانت عبارة عن منطقة مليئة بالغابات والأنهار وما يسمى بالأحراش. قام بهذا البحث علماء من جامعة أكسفورد وجامعة ليون وجامعة كوينزلاند بالإضافة إلى علماء من المملكة العربية السعودية بهدف كشف تاريخ الجزيرة العربية. وبالفعل تبين أن الجزيرة العربية كانت جنات خضراء. يقول الباحث آش بارتون من جامعه أكسفورد هناك دورة مدتها 23000 عام تتكرر في الجزيرة العربية حيث تكون صحراء ثم تتحول إلى جنة خضراء مليئة بالسافانا والغابات. وهناك دراسة أخرى أجريت عام 2016 تُبين وجود مستحاثات أو أحافير لفيلة في منطقة الجزيرة العربية عاشت قبل 500 ألف سنة.
فهاهو العلم يقرر ويُثبت أن جزيرة العرب أو أرض العرب كانت جنات خضراء وأنهار. وأن هناك دورة ستعود أيضًا كما كانت.

الإعجاز العلمي في الحديث الشريف.
وهنا نستدل بالحديث النبوي الشريف عندما قال عليه الصلاة والسلام: (لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى تعودَ أرضُ العرَبِ مُروجًا وأنهارًا)، رواه الإمام مسلم وهو حديثٌ صحيح. فكيف علم النبي صلى الله عليه وسلم بأن جزيرة العرب أو أرض العرب كانت خضراء وكيف علم أنها ستعود خضراء؟ إن الله تعالى هو الذي علمه وقال في حقه: (وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ أَن يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاُّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا)(النساء:113).