لماذا أمرنا الله بالوضوء؟

Release time : Jan 1,1970
من قبل وجود فيروس الكورونا Covid-19، كان الكثير من الأطباء ينصحون الكبار والصغار بضرورة غسل اليدين قبل الطعام أو قبل القيام بأي شيء، فما الذي قالته الدراسات العلمية الحديثة بهذا الشأن؟ منذ الصغر ونحن نتعلم أن النظافة من الإيمان، ولكن الحقيقة أنه هناك دراسات علمية كثيرة تؤكد على أهمية النظافة الشخصية بشكل عام لأن هذه النظافة تقي الإنسان من كثير من أنواع البكتيريا الضارة؛ فمثلاً يد الإنسان وجلد الإنسان به مئات الأنواع من البكتيريا الضارة، وهناك مليارات الخلايا البكتيرية الضاره الموجوده بشكل طبيعي على جلد الإنسان والتي لا يمكن إزالتها إلا بأن تغسل يديك بالماء. 

لذلك فقد ظهرت حديثاً أمراض معدية نتيجة احتكاك البشر بالأشياء، فأنت عندما تلامس مثلاً طاولة ما أو جدار ما أو حتى المقابض في الأماكن العامة فإن هذه البكتيريا تترك أثرها على هذا الشيء الذي لامسته، وعندما يأتي شخص آخر يلمس تلك الأشياء التي قد لامستها فسوف يلتقط هذه البكتيريا.

يقول العلم أن هذه البكتيريا التي تعيش على جلدك فأنت كصاحبها الأصلي لديك مناعة ضدها، فهي لا تؤثر عليك ولكنها قد تؤثر على بقية الناس الذين هم جهازهم المناعي غير مؤهل ولم يواجه هذا النوع من البكتيريا مثلك. وبالتالي ينصح الأطباء بضرورة غسل اليدين لمدة دقيقه أو دقيقتين على الأقل بحيث تتخلص من تلك البكتيريا حيث يقولون أنك تضمن من خلال هذه العملية إزالة أكثر من تسعة وتسعين بالمئة من البكتيريا الضارة التي علقت بيدك.

كذلك يقولون في دراسة أخرى أنك إذا أردت أن تقي نفسك من الكثير من الأمراض المعدية ينبغي عليك غسل الوجة أيضا لأن الوجه يعتبر أيضاً وسيلة من وسائل التقاط هذه البكتيريا عبر الهواء من خلال الفم أو الأنف أوالعينين وبالتالي يعني هذه النظافة الشخصية والتي تكررها عدة مرات كل يوم هي الوسيلة الرخيصة بل إنها مجانية وآمنة وفعالة التي تستطيع أن تجنبك من الكثير من الأمراض المعدية والبكتيريا الضارة.

كيف وجهنا القرآن الكريم ورسول الله محمد لهذا السلوك؟

يقول القرآن الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ) (سورة المائدة:6). فانظر إلى القرآن الكريم يهتم بل يبالغ في النظافة الشخصية؛ فإن العلم الحديث يقول لك اغسل اليدين فقط أما القرآن يأمرك بغسل الوجه أولاً وغسل اليدين إلى المرافق لأنه حريص على إزالة أي شيء؛ بل وكل الأطراف حتى الأرجل ينبغي أن تغسلها خمس مرات كل يوم لأن هذا الأقدام راكدة ليس فيها حركه مثل أصابع اليد وبالتالي يهمله الكثيرون ويصابون بمشاكل تتعلق بالقدمين وجاء القرآن يقول لك أنه عليك أن تغسل يديك إلى المرافق خمس مرات في اليوم. فأنت عندما تغسل وجهك وتغسل يديك إلي المرفقين وتغسل قدميك وتمسح شعرك فأنت تنزيل آثار هذه البكتيريا.

كذلك النبي عليه الصلاة والسلام زاد على ذلك المضمضة والاستنشاق. وجاءت الدراسات العلمية تقول أن الذين يمارسون الوضوء على الطريقة الإسلامية بالمضمضة والاستنشاق فإن فمهم تقريباً يخلو تماماً من البكتيريا الضارة.