من علامات يوم القيامة| ظاهرة خسف الأرض

Release time : Jan 1,1970
ظواهر كثيرة من حولنا ربما نغفل عنها ولكن النبي عليه الصلاة والسلام أنبأ بها. الحقيقة أنه هناك ظاهرة بدأت تزداد وبكثرة في السنوات القليلة الماضية وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وفي الصين وفي دول كثيرة وهي ظاهرة الخسف. إن ظاهرة الخسف هي بشرح مبسط أن الأرض تنشق وتنخسف وتبتلع مثلا منزلًا أو سيارة أو حتى مباني كبيرة أو حتى الإنسان من الممكن أن يسقط في هذه الأرض.

ظاهرة خسف الأرض المنتشرة في الدول الغربية.
عندما قام العلماء بدراسة هذه الظاهرة في محاولات لتفسير أسبابها، وجدوا أن التربة الكلسية الموجودة تحت الأرض أحيانًا تتعرض بسبب تطور العصر الحديث والتكنولوجيا الحديثة ومياه الصرف الصحي والتلوث وغير ذلك من محدثات العصر الذي نعيشه الآن؛ تتعرض هذه الطبقة بنتيجة هذا الماء إلى أن تصبح مرنة إلى حد ما، وتصبح هذه الارض من السهل جدًا أن تنخسف. وبالتالي نجد أن هناك مناطق راقية جدًا مثلًا في أمريكا وغيرها يمكن أن يحدث فيها خسف أو حفرة بشكل مفاجئ ويسقط فيها الناس أو المنازل أو المباني.

الإعجاز العلمي في الحديث الشريف.
النبي عليه الصلاة والسلام أنبأ عن مثل هذه الظاهرة وربطها بيوم القيامة وبعلامات الساعة وأكد حبيبنا عليه الصلاة والسلام أن من علامات الساعة أن يكثر الخسف. فسبحان الله، من الذ لأنبأه بهذه الظاهرة التي نراها بأعيننا اليوم، وكيف علم صلى الله عليه وسلم بأن هذه الظاهرة هذه سوف تكثر عند اقتراب يوم القيامة. فكما أن هذا الحديث يُعد إنذارًا لنا من رسولنا صلى الله عليه وسلم حتى نرجع إلى الله الخالق عز وجل، وأن نعود إليه سبحانه وتعالى ونحذر من الآخرة لأن الساعة قريبة جدًا، لأن علاماتها بدأت تتجلى أمامنا. لذلك النبي عليه الصلاة والسلام أعطانا إنذارا لاقتراب الساعة. ولهذا نسأل الله سبحانه وتعالى أن ينجينا من عذاب يوم القيامة وأن يُعيننا على التوبة إليه والرجوع إليه.