الإعجاز القرآني| مدينة بومبي

Release time : Jan 1,1970
كان هناك مدينة في الماضي انتشرت فيها الفاحشة بشكل مرعب، أكثر مما قد تشاهده في بعض الدول الغربية في العصر الحالي. فقد كانت صور جنسية تنتشر على جدران المنازل أمام الأطفال، وكانت الدكاكين الإباحية تنتشر أيضًا في هذه المدينة. فدعونا نتأمل اليوم كيف أهلك الله سبحانه وتعالى هؤلاء الناس، وكيف أشار القرآن الكريم إلى ذلك بطريقة عجيبة.

قرية الفحشاء.
إنها مدينة بومبي الايطالية التي أهلكها الله تعالى قبل أكثر من ألف عام. هذه المدينة انتشرت فيها الفاحشة بشكل كبير وعلني، فأمطر الله عز وجل عليهم حجارة ملتهبة قذفها بركان قريب من المدينة بشكل مفاجئ، ولم يستطع الناس حتى الهروب. فكانت النتيجة أن غطى رماد البركان أجسام هؤلاء الناس وحفظهم وكأنهم أحياء. وإذا شاهدت صور هذه المتحجرات سوف ترى تعابير العذاب والألم واضحة على وجوههم وكأنها وجوه حقيقية، مع العلم أنه قد مضى على موتهم أكثر من ألفي عام.

مدينة بومبي في القرآن.
الحقيقه هناك إشارة قرآنية رائعة حيث قال الله تعالى: (وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَىٰ مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا وَلَا يَرْجِعُونَ) (يس:67). هذه الآية الكريمة حيرت المفسرين كثيرًا؛ لو تأملنا تفسير ابن كثير نجده يقول: قال ابن عباس: المعنى لو نشاء لأهلكناهم في مساكنهم، وقال الحسن البصري وقتادة: لا أقعدهم على أرجلهم ولهذا قال تعالى (فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا) أي إلى الأمام (وَلَا يَرْجِعُونَ) أي إلي الخلف بل يلزمون حالًا واحدًا فلا هم يتقدمون ولا هم يتأخرون، وقال البغوي في تفسيره: لو نشاء لجعلناهم حجارة وهم قعود في منازلهم لا أرواح لهم. فإذا تأملنا تفسير البغوي يقول إن الله تعالى لو شاء الله لجعلهم حجارة ليس فيها روح فقط أشكال في مكانهم الذي ماتوا فيه. مضي ألفي سنة عليهم وهم مجتمعون في هذا المكان لا يستطيعون الحراك، مع العلم أن هذه الوجوه تبدو وكأنها وجوه حقيقية، ولكنها لم يتبقى منها شيء إلا الحجارة.
فسبحان الله هذه الآية الكريمة تشهد على دقة هذا الكتاب العظيم وأن هذا الكتاب مُنزل من عند الله سبحانه وتعالى وليس كما يدعي أولئك الملحدون أن هذا القرآن كلام بشر.