لماذا أوصى الرسول بالإفطار على البلح؟

Release time : Jan 1,1970
يُعد الصوم ضرورة لكل شخص يريد الحفاظ على صحته حيث أُثبت علميًا أن الإنسان إذا لم يصم كل فترة فهو يعرض نفسه إلى الإصابة بأمراض كثيرة ومختلفة، ولهذا السبب يحتاج كل إنسان منا إلى الصوم. يقول عالم من علماء الصحة في أمريكا أن كل شخص منا يحتاج إلى أن يصوم كل فترة حتى لو لم يكن مريضًا. وهذا لأن السموم تجتمع في الجسم فترهقه وتجعله مريضًا وبالتالى يثقل الجسم ويقل نشاطه. ولكن عندما يصوم الإنسان فإن وزنه يقل وتتحلل هذه السموم من الجسم وتخرج ويصفو الجسم تمامًا من هذه السموم. كما أنه يسترد صحته ويقوم بتجديد الخلايا وكل هذا يحدث في مدة قصيرة لا تزيد عن عشرون يوماً، وبعد ذلك يشعر الشخص بالنشاط والحيوية.
إن الصوم فوائد عديدة ومنها أنه يساعد على تيقظ الذهن، فهو يساعد الفرد على الملاحظة بشكل أعلى وبوضوح أكثر، وكذلك يساعد على إيجاد الأفكار الجديدة. كما أن الصيام يساعد على تركيز المشاعر، حيث يساعد على التخلص من العواطف السلبية مثل الحسد والغيرة والتسلط وغيرها، كما أنه يساعد الإنسان في الإبتعاد عن الأمور السلبية التي يتعلق بها الإنسان مثل الخوف والشعور بالملل والارتباك.

التمر والصيام.
إن للصيام أسرار كثيرة جدًا وبخاصة إذا تم اتباع نظام غذائي صحي مع الصيام فسوف تجد نتيجة رائعة جدًا بإذن الله. فدعونا نتأمل معكم هذه الدراسة العلمية الحديثة. من خلال مراجعة مصادر التغذية العالمية المعتمدة يتضح لنا أنه يعد التمر والرطب من أعلى الفواكة من حيث السعرات الحرارية ولا يقاربها في ذلك إلا الزيتون. ولكن ارتفاع السعرات الحرارية في الزيتون مصدره الدهون وليس السكريات، بينما تكون نسبة الدهون في التمر منخفضة جدًا. ويقول الخبراء أن انخفاض نسبة الدهون عند الإفطار في التمر مطلوب جدًا ومهم لأن الدهون تأخذ وقتا أطول في الهضم والامتصاص على عكس السكريات.

الإعجاز العلمي في الحديث الشريف.
وبعدما تعرفنا على هذه المعلومة ربما ندرك لماذا كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يحرص على أن يفطر على التمر ويحثنا على ذلك. قال صلى الله عليه وسلم: عَنْ سَلْمَانَ بنِ عَامر الضَّبِّيِّ الصَّحَابيِّ، عن النَّبِيِّ ﷺ قَالَ: (إِذَا أَفْطَرَ أَحَدُكُمْ، فَلْيُفْطِرْ عَلى تَمْرٍ، فَإِنْ لَمْ يَجدْ، فَلْيُفْطِرْ عَلَى مَاءٍ فَإِنَّه طَهُورٌ)، روَاهُ أَبو دَاودَ، والترمذي.