الرد على شبهة تحريف القرآن الكريم

Release time : Jan 1,1970
في كل فترة يظهر اكتشاف أثري يؤكد صدق كلام الله سبحانه تعالى أنه حفظ هذا القرآن الكريم من التحريف وأن هذا الكتاب الكريم مُنزل من عند الله على الرسول صلى الله عليه وسلم. إن النسخ المكتشفة حديثًا لمخطوطات من القرآن الكريم تُطابق تمامًا النسخ التي بين أيدينا اليوم، ولكن الاختلافات الوحيدة فقط هي في اللهجات والقراءات ولكن هذه الاختلافات لا تغير في المعنى الحقيقي أو المعنى الأساسي لأي أية. بل الأصح هنا أن نسمي هذه الاختلافات أنها تعدد في أوجه القراءة وهي أمور بسيطة جدًا و معروفة في اللغة العربية.
دعونا نتأمل معًا الاكتشاف لمخطوطة نادرة جدًا، هذه المخطوطة موجودة في جامعة برمنجهام في بريطانيا حيث قام العلماء بتحليل قطعة من مخطوطة كُتب عليها القرآن الكريم برسم عثماني جميل جدًا و تبين أنها تعود لزمن الرسول صلى الله عليه وسلم. إن هذه المخطوطة النادرة موجودة في مكتبة الجامعة منذ قرن تقريبًا ولم يدرك العلماء أهميتها إلا اليوم عندما قاموا بتحليلها من خلال استخدام الكربون المشع، واستخدم معجل جامعه اكسفورد الإشعاعي. تبين من هذا التحليل أن هذه المخطوطة قد كُتبت في الفترة ما بين خمسمائة وثمانية وستين وستمائة وخمسة وأربعين ميلادي مع العلم أن فترة نبوة النبي كانت في الفترة من ستمائة وعشرة إلى ستمائة واثنان وثلاثون ميلادية وهذا يعني أن الذي كتب هذه المخطوطة هو شخص عاصر النبي صلى الله عليه وسلم وعاش معه.

الاكتشاف الحديث للمخطوطة القرآنية.
ويقول البروفسور ديفيد توماس أستاذ اللاهوت في جامعة برمنجهام أنه انصدم واندهش جدًا من أنهم وجدوا جزء من مخطوطة للقرآن الكريم وقد كُتبت قبل أكثر من ألف وثلاثمائة وسبعين سنة ميلادية على الأقل وهذا يعادل ألف وأربعمائة وأحد عشر سنة هجرية. ويقول هذا البروفيسور إن هذه المخطوطة تؤكد أن القرآن الكريم كُتب في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وليس كما كُنا نعتقد أنه تم تجميعه والإضافة عليه بعد وفاة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم. فسبحان الله أن أستاذ علم اللاهوت بنفسه يؤكد أن هذه المخطوطة تطابق بشكل مذهل القرآن الكريم الذي بين أيدينا اليوم، وهذا هو ما أثار دهشة هذا الأستاذ أن هذه المخطوطة من زمن النبي عليه الصلاة والسلام. وهذا الاكتشاف العلمي الحديث يشهد على صدق الله عز وجل عندما قال: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر:9).