فوائد القرع أو اليقطين| طعام النبي

وقت الإصدار : يناير ١،١٩٧٠
الله سبحانه وتعالى خلق كل شيء قد يحتاجه الإنسان، فإن نعم الله عز وجل لا تُعد ولا تُحصي. من أكثر الثمار فائدة وللأسف الكثير منا لا يهتم بها، بل إن العديد منا لم يأكلها أو حتى يتذوقها، هو اليقطين أو كما يُطلق عليه البعض القرع. هناك فوائد كثيرة جدًا لليقطين أو الدُباء أو القرع فهو له أسماء متعددة. هذه الثمرة المباركة ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحب هذه الثمرة وكانت من طعامه المفضل. وفي هذا العصر اكتشف العلماء في الدراسات الحديثة أن ثمار القرع فوائد كثيرة وعديدة، كما أنه يساعد في شفاء الكثير من أمراض العصر والأمراض المزمنة. فدعونا نتأمل معًا ما كشفته تلك الدراسات العلمية الحديثة.

فوائد القرع.
اكتشف العلماء في تلك الدراسات فوائد القرع، هذا الطعام الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه. إن القرع يُعد من الأغذية المهمة جدًأ وبخاصة في هذا العصر الحديث. فهو يحتوي على نسبة عالية من الماء بحدود 95 في المائة كما يحتوي على العديد من المعادن والكثير من البوتاسيوم، ولكنه يحتوي على كمية قليلة من السكر والألياف والقليل من الصوديوم. ولذلك يؤكد العلماء أن القرع هو ثمرة مناسبة لانقاص الوزن ومناسبة لعلاج مرض ضغط الدم.
وتؤكد تلك الأبحاث الطبية الحديثة أن هذا النبات يُفيد في الوقاية من السرطان ويخفف من الصداع. وربما نعلم الآن لماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب هذا الغذاء. فعندما أُهدى له طعامًا كان يتتبع الدباء.
ومن هنا نقول عزيزي القارئ أنه يجب علينا أن نتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ونجعل هذه الثمرة جزء هام من موائدنا، كما يجب علينا أن نحب هذه الثمرة كما أحبها النبي صلى الله عليه وسلم ونستفيد من الفوائد العديدة والعظيمة التي أودعها الله سبحانه وتعالى في تلك الثمرة.