إعجاز القرآن| المادة الخضراء في النبات

وقت الإصدار : يناير ١،١٩٧٠
إن عالم النبات هو عالم عجيب جدًا بل هو عالم مذهل للغاية حيث تتجلى فيه قدرة الله الصانع تبارك وتعالى. يحدث داخل هذه النباتات عمليات دقيقة جدًا فجميعها مبرمجة على ذلك ولا يوجد أي شذوذ ولا يحدث أي مشاكل مع أي أنواع النبات. ولهذا لا يمكن أن يحدث أي إنحراف عن تلك العمليات الدقيقة التي يقوم بها النبات بإستمرار لإنتاج الثمار والأوراق وغير ذلك، لأنه لو حدث ولو إنحراف بسيط عبر ملايين السنين سوف يُدمر هذا الغطاء النباتي و لن تستمر الحياة على الأرض، دعونا نتأمل بعض الأبحاث عن النباتات.

المادة الخضراء.
قام العلماء بدراسة دقيقة جدًا للعمليات التي تحدث داخل النبات، ووجدوا أن المادة الخضراء هي التي تقوم بامتصاص الطاقة الضوئية وتحويلها إلى طاقة كيميائية. هذه العملية الهامة جدًا تُسمى التركيب أو التمثيل الضوئي. في هذه العملية يأخذ النبات الماء من التربة و غاز الكربون من الجو ويقوم بصنع المادة الخضراء التي تلعب دورًا أساسيًا في تشكل الأوراق والثمار. يقول العلماء إن عملية إخراج الماده الخضراء من العمليات المعقدة جدًا في عالم النبات وهي من إعجاز الطبيعة
ولكن نحن المؤمنين نقول إنها إعجاز الله الخالق عز وجل، فلا يوجد شيء اسمه الطبيعة إنما هذا شيء وهمي اخترعه البعض ليضلوا الناس ويقنعوهم أنه لا يوجد خالق لهذا لكون.

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.
الله تبارك وتعالى أنبأ عن هذه الحقيقة قبل أربعة عشر قرنًا، حيث يقل تعالى في القرآن الكريم: ﴿وَهُوَ ٱلَّذِیۤ أَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَاۤءِ مَاۤءࣰ فَأَخۡرَجۡنَا بِهِۦ نَبَاتَ كُلِّ شَیۡءࣲ فَأَخۡرَجۡنَا مِنۡهُ خَضِرࣰا نُّخۡرِجُ مِنۡهُ حَبࣰّا مُّتَرَاكِبࣰا وَمِنَ ٱلنَّخۡلِ مِن طَلۡعِهَا قِنۡوَانࣱ دَانِیَةࣱ وَجَنَّـٰتࣲ مِّنۡ أَعۡنَابࣲ وَٱلزَّیۡتُونَ وَٱلرُّمَّانَ مُشۡتَبِهࣰا وَغَیۡرَ مُتَشَـٰبِهٍۗ ٱنظُرُوۤا۟ إِلَىٰ ثَمَرِهِۦۤ إِذَاۤ أَثۡمَرَ وَیَنۡعِهِۦۤۚ إِنَّ فِی ذَ ٰ⁠لِكُمۡ لَـَٔایَـٰتࣲ لِّقَوۡمࣲ یُؤۡمِنُونَ﴾ (الأنعام:99). الإعجاز في هذه الآية الكريمة يتجلى في قوله تعالى (فَأَخۡرَجۡنَا مِنۡهُ خَضِرࣰا نُّخۡرِجُ مِنۡهُ حَبࣰّا مُّتَرَاكِبࣰا)، أي أن الله تعالى بقدرته أخرج من داخل هذا النبات مادة خضراء يتشكل منها الحب والثمر، ومعنى (مُّتَرَاكِبࣰا) أي بعضه على بعض. فمن الذي أنباء الرسول صلى الله عليه وسلم بأهمية المادة الخضراء التي تخرج من هذا النبات وأنها هي التي يتشكل منها الثمار والحبوب سوى الله سبحانه وتعالى.