إعجاز القرآن| منطقة الناصية

وقت الإصدار : يناير ١،١٩٧٠
إن آفة هذا المجتمع في العصر الحديث أصبحت منتشرة بكل مكان وهي الكذب. أصبح الكذب واقع يومي وأصبح عادة سيئة يمارسها الكثير من الناس دون اكتراث. ولكن الكذب هو سيئة حرمها الله سبحانه وتعالى حيث قال في القرآن الكريم: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِى مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ)(غافر:28). ولهذا فقد قام العلماء حديثًا بعدد من التجارب بهدف اختراع جهاز لكشف الكذب. وفي أثناء هذه الدراسات، اكتشف العلماء معلومة جديدة والتي سوف نتحدث عنها اليوم، ولكن قد أنبأ عنه الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم منذ أربعة عشر قرنًا. فدعونا نتأمل معًا الاكتشاف العلمي وما ذكره القرآن الكريم بهذا الشأن. 

الناصية هي المنطقة المسؤولة عن الكذب في دماغ الإنسان.
إن من نتائج الدراسات العلمية التي قد قام بها العلماء في محاولات لاختراع جهاز لكشف الكذب أنهم اكتشفوا أن المنطقة المسؤولة عن الكذب عند الإنسان هي مقدمة الدماغ أو ما يسمى (prefrontal lobe) أي الناصية.
واكتشفوا أيضًا أن منطقة الناصية تنشط بشكل كبير أثناء الخطأ. ولذلك استنتجوا إلى نتيجة تقول إن الكذب والخطأ يحدثان في منطقة الناصية.

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.
وهنا نتأمل معًا القرآن الكريم والإعجاز العلمي فيه عندما تتحدث عن وظيفة هذه الناصية قبل أربعة عشر قرنًا. يقول الله تبارك وتعالى في القرآن الكريم متحدثًا عن أبي جهل: "كلا لئن لم ينته لنسفعا بالناصية ناصية كاذبة خاطئه". فوصف الله سبحانه وتعالى هذه الناصية بالكذب والخطأ؛ وهذا بالحرف الواحد الذي قام باكتشافه العلماء في العصر الحالي. فقد اثبتوا اليوم بأجهزة المسح بالرنين المغناطيسي الوظيفي أن الناصية هي المسؤولة عن الخطأ والكذب. فسبحان الله تعالى الذي أودع في كتابه الكريم هذه الآيات و المعجزات لتكون دليلًا على إعجاز هذا الكتاب في هذا العصر وإثباتًا على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول حق من عند الله ونزل عليه القرآن الكريم وهو كلام الله سبحانه وتعالى.